ارتفاع ضغط العين ( الجلوكوما – المياه الزرقاء ) أنواعها وكيفية تشخيصها وعلاجها .

ارتفاع ضغط العين

أو ما يعرف طبياً

( جلوكوما )

والمشهور بين الناس

( المياه الزرقاء )

واحد من أخطر الأمراض في طب العيون

وذلك لأنه عكس ما يظن البعض

لا يسبب أي ألم في العين في غالبية الأحوال

ويتم اكتشاف معظم الحالات أثناء الفحص الروتيني للعين

وهو عبارة عن مجموعة من التغيرات تشمل الآتي

( ارتفاع في ضغط العين + تغيرات في العصب البصري + تغيرات في مجال الإبصار )

ويتم التأكد من الإصابة بواسطة فحص دقيق لخلايا العصب البصري يسمى

OCT

ويتم تقسيم المرض إلى عدة أنواع تتوقف على عدة عوامل

الجلوكوما الخلقية = ارتفاع ضغط العين أثناء تكون الجنين فيولد وهو مصاب بهذه الحالة

وهي من الأمراض الخطيرة التي لابد من تشخيصها وعلاجها مبكراً

الجلوكوما المكتسبة = تأتي في أي مرحلة من العمر بداية من الطفولة حتى تقدم العمر

ولها شكلان

النوع الأكثر شيوعاً يسمى الجلوكوما مفتوحة الزاوية

وهو النوع الذي لا يسبب أي ألم ويكتشف بالصدفة

ويؤدي إلى حدوث ضعف شديد في العصب البصري قد يصل لمرحلة الضمور الكلي وفقد الرؤية

والنوع الثاني يسمى ( الجلوكوما ضيقة الزاوية)

ويحدث في غالبية الأحوال في كبار السن

نتيجة عدة عوامل مثل

طول النظر الشديد وصغر حجم العين وتضخم عدسة العين في حالة وجود مياه بيضاء

ويؤدي إلى ألم شديد واحمرار في العين

ويحتاج الشخص دخول طوارئ للمستشفي للسيطرة على ارتفاع ضغط العين

 

شاهد الحلقة كاملة وتعلم واستفيد

من سلسلة

( طب العيون في سؤال وجواب )


Call Us Now