كسل العين الوظيفي ( الأسباب وكيف يمكن تشخيصه وعلاجه )


 كسل العين الوظيفى

قبل الشروع فى تعريف كسل العين الوظيفى علينا أولاً أن نتعرف على اجابة السؤال التالى   كيف نرى ؟
لكى نستطيع رؤية أى شىء فلابد أن ينعكس الضوء عليه ثم يبدأ شعاع الضوء فى السير فى مسار معين حتى يصل إلى مركز الابصار والذى بدوره ينقله إلى المخ فنستطيع التعرف على الأشياء .
ويبدأ هذا المسار من قرنية العين  ثم الغرفة الامامية يليها حدقة العين ثم عدسة العين ثم الجسم الزجاجى يليها مركز الابصار ثم العصب البصرى وتتجمع الصورة من كلتا العينين ويطابقهم المخ ويعطينا صورة واحدة وحدوث أى خلل فى هذا المسار من الممكن أن يؤدى إلى ما يعرف بالكسل الوظيفى
ففى بعض الاحيان يحدث خلل ما فى عين يجعل قدرتها على تجميع الصورة بهذه الطريقة تكون غير سليمة وبالتالى لا يستطيع المخ أن يطابق الصورة التى تأتى من كلتا العينين فيتجاهل الصورة التى تأتى من العين الضعيفه ويعتمد على العين الأخرى ومع الوقت يحدث كسل بالعين ولا تستطيع الرؤية بشكل جيد .

الأسباب التى تؤدى إلى حدوث كسل العين الوظيفى


كما أوضحنا سابقا أن الرؤية تمر بمسارات معين حتى تصل إلى المخ وأول جزء فى الرؤية يبدأ بالقرنية فحدوث مشاكل فى قرنية العين قد يعيق الرؤية ومن المعروف أن قرنية العين تمتلك القدرة على تجميع ثلثى الصورة والجزء الباقى يكون فى عدسة العين ، كما أن وجود
عتامة بالقرنية أو تجمعات دموية فى الغرفه الامامية أو التصاقات فى حدقة العين قد يؤثر أيضا على الرؤية.
كذلك وجود مياه بيضاء بالعين أو عتامات فى الجسم الزجاجى – مشاكل مركز الابصار – مشاكل العصب البصرى – مشاكل ما خلف العصب البصرى كل هذه الامراض من الممكن ان تؤدى الى اعاقة الرؤية فى العين مما يسبب كسل وظيفى .


 

الأطفال وكسل العين الوظيفى


معظم من يصاب بهذا المرض هم الأطفال صغار السن ويعتمد التشخيص على فحص طبيب العيون أو دقه ملاحظة الآباء ولكن قبل التطرق لهذا الموضوع بالشرح علينا أن نتعرف أولا على مراحل تكون النظر فى الإنسان .
مراحل تكون النظر

كما أوضحنا سابقاً أن العين لا ترى إلا من خلال انعكاس الضوء على جسم ما ، ولذا فالجنين فى بطن أمه لا يرى ، حيث يكون حوله ظلام وعقب الولادة تبدأ العين فى العمل تدريجيا وخلال الثلاثة أشهر الأولى من ولادة الطفل تبدأ الرؤية فى التحسن بصورة كبيرة ويبدأ فى تمييز الوجوه والبيئة المحيطة به .. ثم يتطور النظر مع مراحل العمر الأولى وفى خلال هذه الفترة لو حدث أى خلل لم يتم تدراكه سيصاب الطفل بكسل العين  .
كما أن بعض الأطفال يولدون ولديهم بعض الأمراض الوراثية أو الخلقية مثل المياه البيضاء
أو وجود ضعف فى الإبصار فى عين أكتر من الأخرى بكثير فيبدأ المخ فى تجاهل الرؤية من العين الضعيفه مثل إصابة الطفل بطول نظر وقصر نظر شديد فى عين واستجماتيزم وهذا يكتشف من خلال كشف قاع العين وكشف النظر بالكمبيوتر عند طبيب العيون

 

الأطفال الأكثر عرضة للاصابة بكسل العين الوظيفى


وهناك أطفال أكثر عرضه من غيرهم للاصابه بكسل العين الوظيفى وهم  الاطفال الذين اصيبت امهاتهم أثناء الحمل بأى عدوى أو حمى أو تناولت علاج يحتوى على الكورتيزون

والاطفال المبتسرين والذين تم وضعهم فى حضانه حيث يكونون اكثر عرضه لحدوث مشاكل فى الشبكية

كما أن الأطفال الذين يولدون وبهم بعض الأمراض الخلقيه حتى البعيدة عن العين مثل متلازمة داون أو الذين لديهم أمراض وراثية ومن كان ابائهم يستخدمون نظارات او لديهم تاريخ مرضى فى العائلة لامراض وراثية فى العين هؤلاء لابد من فحصهم عقب الولادة
وعند عمر ثلاث سنوات ثم يتم فحص الطفل عند دخول المدرسة.ويجب التأكيد أنه كلما تم التاخر فى تشخيص الحالة سيكون العلاج صعب حيث يحدث تغير فى تركيب الخلايا المسئولة عن الرؤية ويستمر مدى الحياة
لذا وجب التنويه أن التشخيص المبكر هو الحل


 

كسل العين الوظيفى فى الكبار


الكبار لا يحدث لهم كسل عين وظيفى حيث تكون الرؤية قد تطورت عندهم ولكن قد يصاب الشخص ببعض الامراض فتؤدى إلى حدوث ضعف فى الرؤية وبمجرد زوال السبب تعود العين للرؤية وقدرتها تتحسن
 

كيفية تشخيص وعلاج كسل العين الوظيفى


يعتمد علاج كسل العين الوظيفى على محورين أساسين معالجة السبب للتخلص من المشكلة الموجودة بالعين ثم القيام بتمارين لتأهيل العين وذلك بالقيام باغلاق العين السليمة 4 ساعات فى اليوم لمدة لا تقل عن 6 أشهر حتى يعتمد المخ على الرؤية التى تأتى من العين الضعيفه.

وهناك دراسات اثبتت إنه يمكن علاج الكسل الوظيفى حتى فى سن متأخرة وذلك بالاستمرار على التمارين .
ووجب التنويه أن الليزك لا يعالج الكسل ، فالكسل لا يعالج الا بالتمارين و الليزك مجرد وسيلة علاج مشابهه للنظارة ..