أحدث وسائل علاج ضعف النظر وأكثرها أمان ودقة ( Trans PRK )

شهدت عمليات تصحيح الابصار تطوراً كبيراً خلال السنوات الماضية وأصبح هناك الكثير من الخيارات التي يمكن استخدامها للمساعدة في تحسين قدرة الإبصار والاستغناء عن النظارة الطبية والعدسات اللاصقة بصورة نهائية .
ولكن مع هذا التطور يظل الهدف الرئيسي لنا كأطباء هو الحفاظ على عين المريض مع إعطاءه أفضل نتيجة ممكنة من هنا ظهرت عدة تقنيات لعل أفضلها على الإطلاق هو النوع المسمى  Trans-PR
K وهو نوع متطور من عمليات الليزك يستخدم فيه شعاع الليزر فقط دون الحاجة لأي آلة جراحية حيث يتم تسليط شعاع من الليزر على النسيج السطحى من قرنية العين دون إحداث أي قطع في أنسجة القرنية مثل ما يحدث في الليزك التقليدي وعند التئام أنسجة القرنية فإنها تعود كما كانت وحدة واحدة  ويناسب هذا النوع من الليزك الرياضيين وأصحاب الأعمال الشاقة ومن يريدون التقدم للكليات العسكرية أو الوظائف الحكومية وتتم العملية في دقائق باستخدام مخدر سطحى عبارة عن قطرة للعين ولا يشعر المريض بأي ألم أثناء العملية حيث لا يوجد استخدام لآلات جراحية … فقط شعاع الليزر


ولكن هناك بعض الملاحظات

أولاً : يشعر المريض بألم في العين – يترواح ما بين البسيط والمتوسط والشديد في بعض الأحيان – لعدة أيام بعد العملية

وللتغلب على هذا الألم يتم وضع عدسة لاصقة علاجية لمدة من 5-7 أيام ويتم وصف مسكن على هيئة قطرات أو أقراص
ثانياً : تكون الرؤية مشوشة في الأيام الأولى بعد العملية ولا يمكن للشخص العودة للعمل قبل بضعة أيام