تحذير … ضرب الطفل على الرأس أو الوجه يعرضه للإصابة بالمياه البيضاء

المياه البيضاء هى عتامة تصيب عدسة العين وهناك نوعين من المياه البيضاء أولهما المياه البيضاء الخلقية وهى التى يولد بها الطفل أما النوع الثانى فهو المياه البيضاء المكتسبة وقد يحدث هذا النوع للأطفال صغار السن نتاج لكدمة بالعين أو ضرب الطفل بشدة على رأسه أو وجهه وتم إهمال العلاج.

ويوضح الدكتور عصام حسن استشارى جراحات العيون والليزك أن عدسة العين تشبه حبة الترمس و لها كبسولة ونواه ، لافتاً إلى أن الكبسولة التى تحتوى نواه عدسة العين تقوم بحمايتها ولكن عند حدوث قطع ولو بسيط فى الكبسولة ، يبدأ الجهاز المناعى بالتعامل مع نواة العدسة على إنها شىء غريب ويحدث تأكل لها فتتحول إلى جسم معتم ، مشيرا إلى أنه إذا كانت الأم قوية الملاحظة فستجد العين المصابه عند النظر إليها بها لون أبيض ولكن فى بعض الحالات لا يتم تشخيص الحالة مبكرا حيث لا يتمكن الطفل من الشكوى لأنه يستطيع الرؤية بالعين الأخرى فمع الوقت العين التى أصيبت بالمياه البيضاء يحدث لها كسل وظيفى والمقصود بالكسل الوظيفى أن تكون العين تشريحيا سليمة لكن المخ لا يستقبل الرؤية منها ولكن يعتمد على العين السليمة فتتفقد الرؤية فيها تماما مع الوقت .

وفى هذا الصدد يؤكد الدكتور عصام حسن على ضرورة فحص الطفل لدى طبيب العيون عقب الولادة مباشرة أوعند دخوله للمدرسة للتأكد من قوة إبصاره . وعن أهم أعراض المياه البيضاء فيشير إلى أن أكثر شكوى شائعة هو إحساس المريض بوجود شبورة فى الرؤية وتصبح الصورة مشوشة ، كما أن البعض يعانى من نقص النظر بصورة متكررة وعدم الرؤية رغم تغيير النظارة .

ويضيف أن المياه البيضاء من الممكن أن تحدث فى عين واحدة أو فى العينين فى نفس الوقت ، مشيرا إلى أن بعض الأشخاص يكونون عرضة للإصابة بالمياه البيضاء أكثر من غيرهم مثل الأشخاص المصابون بالسكر أو يتناولون الكورتيزون .

وفى النهاية يؤكد الدكتور عصام حسن أنه أحيانا لا يكون هناك أعراض واضحة للمياه البيضاء فى بدايتها ولكن يتم تشخيصها من قبل الطبيب لذا يوصى بالكشف الدورى لدى طبيب العيون للاطمئنان .

شارك الموضوع
Share on Facebook
Facebook
1.2kPin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Share on Tumblr
Tumblr
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Reddit
Reddit
0
Call Us Now