كيف تستعدى وتعدى طفلك لاستقبال العام الدراسى الجديد ( نصائح ذهبية)

هناك العديد من الاستعدادات التى كل أم أن تأخذها فى الاعتبار قبل بداية الدراسة ، فإليكى هذه النصائح الذهبية  لبداية جيدة للعام الدراسى الجديد
تأهيل الطفل نفسيا لاستقبال الدراسة

من أهم الأشياء التى عليها القيام بها هو تأهيل طفلك نفسيا لاستقبال الدراسة ويبدأ هذا بتنظيم مواعيد النوم ، فمن المعروف أنه خلال فترة الإجازة تسمح بعض الأسر للأطفال بالسهر لوقت متأخر ، لذا عليكى الشروع فى تدريب الطفل على النوم مبكرا والاستيقاظ مبكرا قبل بدء الدراسة بفترة كافية ، كذلك يمكن أن نبدأ باستذكار بعض الدروس السابقة أو قراءة بعض الكتب للعمل على تنشيط الذهن والتعود على المذاكرة.

تحفيزه على التطلع للعام الدراسى والذهاب للمدرسة
خلال فترة الإجازة الصيفية معظم الأطفال يقضون يومهم فى اللعب أو قضاء وقت ممتع مما يجعلهم يشعرون أن المدرسة ستحرمهم من هذه المتعه ، لذلك عليكى التطرق إلى الأوقات السعيدة التى سيقضيها برفقة زملائه فى المدرسة خلال اليوم وأثناء الرحلات و الأنشطة المختلفة التى ستقوم بها مدرسته .
 كل ذلك سيجعل الطفل متشوقاً للدراسة والقيام بكل هذه الأشياء الرائعه ولكن عليكى الانتباه إلى ضرورة الإيفاء بوعودك إلى طفلك وجعله يشارك فى الرحلات والانشطة التى وعدتى بها.

مساهمته فى شراء مستلزمات الدراسة
الأطفال يمليون إلى استخدام أدوات مدرسية تحتوى على رسومات كرتونية محببه إليهم وأشياء ملونه ولذلك عندما تعطى لطفلك الفرصة لاختيار مستلزمات دراسته بنفسه هذا سيجعله سعيد ومنتظر بشغف بدء الدراسة لاستخدام تلك الأدوات .


كما هناك بعض النصائح السريعه التى ستساعدك على تأهيل طفلك للدراسة

– ترتيب مكان للمذاكرة قبل الدراسة واعطائه كراسة تلوين على سبيل المثال ليعتاد على المذاكرة وقضاء وقته فى هذا المكان.

– الإقلال التدريجى من مشاهدة التلفزيون والألعاب الالكترونية واستخدام الموبايل

– الإقلال التدريجى من التنزه وقضاء الوقت خارج المنزل

– تدريبه على الالتزام والروتين
– التحدث مع الطفل عن كيفية التعامل مع زملائه والمدرسين

– التواصل مع أصدقاء المدرسة وإذا كانت هذه السنة الأولى للطفل فينصح بجعله يتواصل مع أطفال آخرين لفترة كافية قبل الدراسة ليعتاد على التواجد مع تجمعات

شاهدي أيضاً

كيف يؤثر استخدام الموبايل على عيون طفلك


وأخيرا نتمنى للجميع عام دراسى مشرق وسعيد