الجلوكوما (ارتفاع ضغط العين – المياه الزرقاء ) هل تصيب الأطفال حديثى الولادة ؟

 

تعريف الجلوكوما

تتعدد وتختلف مسميات الجلوكوما ( ارتفاع ضغط العين )  أو ما يعرف بالمياه الزرقاء و ولكن لا تختلف الخطورة فهذا المرض يعد من أخطر أمراض العيون حيث أنه فى غالبية الحالات لا يشعر المريض بأى ألم أو أعراض ويتم اكتشافه بالصدفه أثناء الفحص الروتينى للعين مثلا ولذلك أطلق عليه حرامى النظر حيث أن ارتفاع ضغط العين قد يجعل الشخص يفقد النظر بدون ألم
وتحدث هذه المشكلة نتيجة تأثير ارتفاع ضغط العين على مجموعة الألياف العصبية الدقيقة التي تكون العصب البصري.

 

أنواع الجلوكوما

الجلوكوما الخلقية )   ارتفاع ضغط العين أثناء تكون الجنين  (

فيولد الطفل وهو مصاب بها ولذلك ينصح بضروة عرض الأطفال حديثى الولادة على طبيب عيون متخصص لتجنب هذا المرض الخطير لتشخيصه وعلاجه مبكراً

الجلوكوما المكتسبة (  تأتي في أي مرحلة من العمر بداية من الطفولة حتى تقدم العمر )

ولها شكلان

النوع الأكثر شيوعاً يسمى الجلوكوما مفتوحة الزاوية

وهو النوع الذي لا يسبب أي ألم ويكتشف بالصدفة

ويؤدي إلى حدوث ضعف شديد في العصب البصري قد يصل لمرحلة الضمور الكلي وفقد الرؤية

والنوع الثاني يسمى الجلوكوما ضيقة الزاوية

ويحدث في غالبية الأحوال في كبار السن

نتيجة عدة عوامل مثل

طول النظر الشديد وصغر حجم العين وتضخم عدسة العين في حالة وجود مياه بيضاء

ويؤدي إلى ألم شديد واحمرار في العين

ويحتاج الشخص دخول طوارئ للمستشفي للسيطرة على ارتفاع ضغط العين.


أعراض الجلوكوما

كما أوضحنا سابقاً أنه ليس هناك أعراض واضحة لهذا المرض ولذلك ينصح بإجراء الفحص الدورى للعين لتجنب الإصابة به .
 والجلوكوما عبارة عن مجموعة من التغيرات تشمل الآتي

ارتفاع في ضغط العين + تغيرات في العصب البصري + تغيرات في مجال الإبصار

ويتم التأكد من الإصابة بواسطة فحص دقيق لخلايا العصب البصري يسمى

OCT

أقرا  أيضاً

هل يصاب الأطفال حديثى الولادة  بالمياه البيضاء