هل ضعف النظر خلقى أم وراثى … وما الفرق بين الأمراض الخلقية والوراثية ؟

هل ضعف النظرى وراثى ؟
بمعنى أن كان أحد الوالدين يعانى من ضعف الإبصار فهل بالضرورة سيعانى أبنائهم من ضعف النظر للاجابة على هذا السؤال لابد من التفريق أولا بين الأمراض الوراثية والأمراض الخلقية 
فالمرض الوراثى هو الذى يكون موجود فى أحد الابويين أو كلاهما او أحد اقارب الدرجه الاولى ( الجد – العم – الخال …. ) وينتقل عن طريق العوامل الوراثية الى الابناء .
أما الامراض الخلقية فهى التى تحدث أثناء تكون الجنين فى بطن امه نتيجة مشكلة ما ، سواء مشكله حدثت للام او مشكلة حدثت للطفل وهو جنين وهى ليست لها علاقة بالوراثة .
كذلك علينا أن نعرف ما هو المقصود بضعف النظر

فهناك وجهان لضعف النظر

 أن يكون راجع إلى مرض من الامراض التى تصيب العين وهى
( عتامات القرنية – ارتفاع ضغط العين – المياه البيضاء – عتامات الجسم الزجاجى – أمراض الشبكية ومركز الابصار – امراض العصب البصرى ) .
وهذه تحتاج إلى تشخيص مبكر عن طريق فحص قاع العين بواسطة طبيب عيون.
وفى بعض الاحيان يكون العلاج أما دوائى او تدخل جراحى وبعض هذه الامراض يكون وراثى مثل التهاب الشبكية التلونى.

أما الوجه الاخر لضعف الابصار فقد يكون راجع إلى ( قصر النظر – طول النظر والاستجماتيزم ) وهذا فى غالبية الحالات يكون نتيجة عوامل وراثية مثل أن يكون أحد الابويين يعانى من قصر نظر او طول نظر على سبيل المثال ، فيصاب بعض من ابنائهم أو جميعهم بضعف فى النظر .
وفى كل الاحوال لكى نتجنب ان يعانى الطفل من مشاكل مستقبلية لابد من اجراء فحص مبكر لكل الاطفال بعد الولادة وقبل دخول
المدرسة

أقرا أيضا 

قصر النظر (الأعراض وكيفية العلاج ) وإذا كنت تعانى منه فاحذر الرياضات العنيفة​

Call Us Now