ضعف النظر بعد سن الأربعين ( حسر البصر ) وعلاقته بنظارة القراءة

 

كل ما تريد أن تعرفه عن ضعف النظر الشيخوخى ( حسر البصر ) فى هذا الفيديو

 

حسر البصر بعد سن الأربعين

هو تغير طبيعى يحدث كلما اقتربنا من سن الأربعين ويؤدى إلى بعض التغيرات فى عدسة العين مما يفقدها القدرة على التركيز على الاشياء القريبة.

 وتتكون عدسة العين من كبسولة ونواة وتتصل كبسولة العدسة عن طريق بعض الاهداب بجزء هام من العين يسمى الجسم الهدبى ، وهو المسئول عن تغير قدرة عدسة العين على تجميع الصورة سواء للمسافات البعيدة أو القريبة .

ومع تقدم العمر يحدث ضعف فى هذه القدرة فيصبح لدى الإنسان رؤية طبيعية للاشياء البعيدة ولكنه يحتاج إلى وسيلة مساعدة لرؤية الاشياء القريبة وهى المعروفة بإسم نظارة القراءة

نظارة القراءة واستخداماتها
هى نظارة ذات طابع خاص حيث يتم استخدامها لرؤية الاشياء القريبة فقط ، ولا تستخدم للمسافات البعيدة مثل قيادة السيارة أو مشاهدة التلفزيون.

ويتم وصف هذه النظارة فى غالبية الاحوال لمن تعدوا سن الاربعين وتستخدم فى كثير من الاشياء التى تحتاج دقة فى رؤيتها من مسافة قريبة ونظرا لان اكثر استخدامها يتم للقراءة فسميت بهذا الاسم.

وتختلف قوة هذه النظارة بناء على عدة عوامل منها سن الشخص ، وحالة ضعف النظر الاصلية فى العين ، فعلى سبيل المثال تستخدم نظارة القراءة لمن لديهم طول نظر مبكرا عن من لديهم قصر نظر ،  وقد يتم وصف نظارة القراءة مبكرا عن سن الاربعين فى بعض الحالات التى تم زراعة عدسة لها بعد عمليات المياه البيضاء .

 

أقرا أيضا 

السوبرا كور ( تقنية علاج ضعف النظر بعد سن الأربعين )