جفاف العين .. الأعراض والأسباب ونصائح هامة لكيفية الوقاية والعلاج

 علاقة العين بالأمراض الأخرى 

هل تعلم أن هناك نوعين من الدموع تفرزهما العين ، النوع الأول وهو الدموع المرتبطه بالمشاعر سواء الحزن أو الفرح ويكون المسئول عنها هو الغدة الدمعية الرئيسية ، أما النوع الآخر فهو النوع البسيط الذى لا تشعر به وهو مسئول عن ترطيب سطح العين وخصوصا القرنية لإنها تعتمد على طبقة الدموع فى الحصول على الغذاء والأكسجين وذلك لكونها شفافة ولا يمر بها أى شعيرات دموية ومن هنا يجب أن ننوه أن المقصود بجفاف العين ليس عدم نزول دموع عند البكاء ولكن هو نقص طبقة الدموع الرقيقة التى تغطى سطح العين باستمرار والتى تؤدى إلى حماتيها بشكل كبير ويعد جفاف العين شكوى العيون الأكثر شيوعاً،حيث تؤثر على ٢٠٪ تقريباً من سكان العالم ، وتصل هذه النسبة إلى ٧٥٪ عند الأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم الخامسة والستين.

أعراض جفاف العين

يشعر الأشخاص المصابون بجفاف للعين بالرغبة فى حك العين باستمرار وضبابية بالرؤية بشكل متقطع ، كما تصاب العين بالإحمرار ويشعر المصاب بوجود جسم غريب أوما يشبه الرمل الناعم على سطح العين، بالإضافة إلى التعب أو تثاقل في حركة الأجفان  ، كذلك يعانى الشخص من الارهاق والاحساس بالاجهاد بالعين بعد القراءة أو استخدام الكمبيوتر

ولكن ما هى أسباب جفاف العين

أسباب جفاف العين

هناك العديد من الأسباب من الممكن أن تؤدى إلى إحداث خلل فى نوعية أوكمية الدموع بالعين وهى ما تعطى العين الرطوبة التى تحتاجها :

  • من الأسباب  التى تؤدى إلى حدوث جفاف بالعين هو تقدم العمر .
  • تضرر احد مكونات الدموع ، فعين الإنسان تقوم بهذه العملية بشكل مستمر للحفاظ على صحة العين بترطيبها باستمرار وتتكون الدموع من الماء والدهون وبروتينات مرتبطه بوحدات السكر  فإذا حدث أى خلل فى أحد هذه المكونات فإنه بنعكس على القيام بهذه الوظيفة الهامة
    – تناول بعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب ومضادات الهيستامين وأدوية ارتفاع ضغط الدم وعلاج حب الشباب وموانع الحمل من شإنها إحداث جفاف بالعين .
  • التغيرات الهرمونية تعد من أسباب جفاف العين  والذى يعد من أكثر الأشياء شيوعاً لدى النساء بعد انقطاع الطمث, ويرجع ذلك نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تحدث في هذا العمر. حيث يحدث تغيرات في مستوى هرمون الاستروجين والبروجستيرون بعد انقطاع الطمث مما يسبب تغيرات في وظائف الغدد الدهنية في الأجفان مما يزيد من جفاف العين.
    – بعض الأمراض من الممكن أن تؤدى إلى حدوث جفاف بالعين مثل الروماتيد وأمراض الغدة الدرقية ومرض السكر والتهاب الجفن المزمن ونقص فيتامين أ وبعض الأمراض الجلدية مثل الصدفية .
  • استخدام العدسات اللاصقة بصورة مفرطة.
  • بعد عمليات تصحيح الإبصار بالليزك ولكنها تكون مؤقته تزول بعد فترة .
  • التعرض الدائم للشمس
  • التعرض لبعض المواد الكيماوية

هناك بعض النصائح المفيدة لمنع حدوث جفاف العين

  • عدم التحديق فى شاشات التلفاز والكمبيوتر لساعات طويلة
  •  عدم التعرض لتيارات الهواء التى تؤدى إلى تبخر السائل الدمعي (عدم توجيه المروحة إلى الوجه مباشرة، عدم قيادة السيارة والنوافذ مفتوحة، ووضع النظارات الشمسية الواقية عند التواجد خارجاً .. وما إلى ذلك
  • المذاكرة فى غرفة جيدة الإضاءة وعدم تقريب الكتب للعين بصورة كبيرة.
  • استخدام الهاتف المحمول من مسافة 35 سم وفى إضاءة جيدة
  • بالنسبة. للسيدات استخدام عدسات لاصقة جيدة تحتوى على كمية كبيرة من الماء وذات نفاذية عالية ولعدد ساعات قليل .
  • استخدام مستحضرات تجميل خاصة للعين بحرص شديد والتأكد من إزالتها تماما قبل النوم.
  • عدم وضع أشياء غير معقمة بالعين حيث يعتقد البعض أن وضع زيت الخروع على الرموش قد يؤدى إلى إطالتها ولكنه يغفل إنه من الممكن أن يصيب ملتحمة العين بالتهاب شديد قد يؤدى إلى حدوث جفاف وبالتالى ينطبق هذا على أشياء كثيرة مثل العسل .
  • بالنسبة للسيدات يفضل عدم الاقتراب بصورة مباشرة من الأفران أو الماء الذى يغلى حتى لا يؤثر على سطح قرنية العين مما قد يصيبها بالأذى.
  • بالنسبة للمنظفات ( الكلور – البوتاس – ماء النار … ) يجب التعامل بحذر أثناء استخدامها حتى لا تؤذى إلى حدوث حرق كميائى بالعين يؤدى إلى إحداث جفاف.
  • على الأشخاص الذين يتطلب عملهم الوقوف فى درجات حرارة عالية لساعات طويلة ضرروة استخدام غطاء للرأس  ونظارة شمسية مع  وضع قطرة مرطبة للعين باستمرار
  • رمش العينين عدة مرات في اليوم، وتنظيف الغدد الدمعية باستمرار بواسطة منديل أو قطعة قطنية كتلك المستخدمة لإزالة المكياج مثلاً

 

أقرا أيضا 

العدسات اللاصقة الطبية .. الطريقة الصحيحة لوضعها بالعين وأنواعها وطرق العناية بها