عدسة العين ( تركيبها – وظيفتها – الأمراض التى تصيبها ) معلومات هامة جدا

عدسة العين ( تركيبها – وظيفتها – الأمراض التى تصيبها ) معلومات هامة جدا  

تمثل عدسة العين ثاني أهم جزء في تجميع الصورة على الشبكية وتعتبر القرنية هي الجزء الأهم في هذه الوظيفة وتقع عدسة العين خلف القزحية ولا يمكن أن ترى بالعين المجردة إلا في حالة الإصابة بعتامة وهو ما يعرف باسم  المياه البيضاء.

وعدسة العين هى جسم دائري يشبه حبة الترمس، وتتكون من غلاف ونواة

وتستطيع عدسة العين ان تتحكم في قدرة الإنسان على رؤية الأشياء البعيدة والقريبة عن طريق عملية تسمى ( المحاكاة ) يمكن تشبيهها بعملية ضبط الصورة بواسطة كاميرات التصوير الفوتوغرافي أو كاميرات الفيديو

وتكون قدرة عدسة العين على المحاكاة في أعلى صورها أثناء فترة الطفولة ثم تبدأ هذه القدرة في الانخفاض مع تقدم العمر حتى سن الأربعين ففي هذا العمر يحتاج معظم البشر لاستخدام نظارة طبية لرؤية الأشياء القريبة وهو ما يعرف ( بحسر البصر ).

ومن المعروف أن عدسة العين شفافة ولكن من الممكن أن تصاب بعتامة وهو ما يعرف بالمياه البيضاء مما يسبب ضعف في الرؤية لايتحسن باستخدام النظارة الطبية والعلاج الفعال والوحيد هو إزالة عدسة العين المصابة وزرع عدسة صناعية مكانها وتتم العملية بعدة طرق منها الموجات الصوتية والفيمتو ليزروتتحسن الرؤية بصورة ملحوظة بعد العملية مباشرة.

ومن المعلومات الهامة التى يجهلها البعض أن عدسة العين ليست المسئولة عن لون العين ولكن المسئول هو القزحية.

وبالتالى يمكن القول أنه لا يوجد عمليات زع عدسات ملونة ثابتة أو دائمة كما يظن البعض .

أقرا ايضا 

معلومات هامة حول قرنية العين تسمعها لآول مرة ( فيديو ممتع )

شارك الموضوع
Share on Facebook
Facebook
2kPin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Share on Tumblr
Tumblr
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Reddit
Reddit
0
Call Us Now